فوائد الحمص، 10 فوائد مدهشة لا تعرفها عن الحمص

فوائد الحمص تبدأ عند حماية القلب ولا تنتهي عند تقوية العظام

0

فوائد الحمص فيديو

الحمص واحد من أهم الأغذية وأكثرها استهلاكاً خاصة في الوطن العري لاسيما في بلاد الشام. كما يستخدم على نطاق واسع في المطبخ الإيطالي واليوناني والهندي والإسباني والبرتغالي وفي مطابخ الشرق الأوسط. والحمص أحد البقول الغنية بالفوائد الصحية والعناصر الغذائية الفريدة. وتعود فوائد الحمص إلى مكوناته الفريدة، حيث يحتوي على كمية كبيرة من البروتين والألياف والفيتامينات والمعادن إلى جانب مضادات الأكسدة. وهنا سوف نتعرف على القيمة الغذائية ومكونات الحمص وأيضاً فوائد الحمص الصحية وطرق تحضيره واضراره ومحاذير استهلاكه.

القيمة الغذائية للحمص

الحمص عالي في السعرات الحرارية، حيث يحتوي كوب الحمص المطبوخ على 269 سعر حراري.

يوفر كوب الحمص حوالي 7% من الاحتياج اليومي للدهون، وأغلب الدهون بالحمص هي دهون صحية غير مشبعة مثل أحماض أوميجا-3 الدهنية.

يوفر الحمص العديد من الفيتامينات لاسيما الفولات، حيث يوفر كوب الحمص حوالي 71% من الاحتياج اليومي للفولات. كما أنه الحمص يحتوي على مركبات أخرى لفيتامين ب المركب. إلى جانب احتوائه على فيتامين ج.

الحمص وفير جداً بالمعادن مثل النحاس والحديد والمنجنيز والكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والسيلينيوم.

يحتوي الحمص على نوعين من الألياف، وهما الفيتامينات الذائبة والغير ذائبة. ويوفر كوب الحمص حوالي نصف الاحتياج اليومي للألياف.

يحتوي الحمص على محتوى فريد من مضادات الأكسدة من الفيتامينات والمعادن ومركبات الفلافونويد مثل الكيرستين والميرستين وأيضاً الأحماض الفينولية مثل حمض الكافييك والكلوروجينيك والفيروليك. كما يحتوي على بعض مركبات الأنثوسيانين وهي أحد أقوى مضادات الأكسدة.

فوائد الحمص

يعتبر الحمص من الأغذية المثالية لمرضى السكري، فيحتوي الحمص على الكربوهيدرات المركبة التي تمتص ببطء في الجسم، فتتحرر الطاقة ببطء وانتظام. وتساعد الكربوهيدرات المركبة في تنظيم امتصاص السكر في الدم، بما يعني أن الجسم يحافظ على مستوى الجلوكوز لفترة طويلة دون زيادة أو انخفاض فائقين. ويلاحظ عند أكل الأغذية الغنية بالكربوهيدرات البسيطة مثل الخبز الأبيض والمعكرونة، ارتفاع مستوى السكر في الدم لأقصى المستويات ثم انخفاضه مجدداً، وهو عكس ما يحدثه الحمص الغني بالكربوهيدرات المركبة.

الحمص غني جداً بالبروتينات والألياف، حيث يشعرانك بالشبع لفترات كبيرة من الوقت، ممتنعاً عن أكل الأغذية السريعة الغير صحية. ووجد أن الأغذية الغنية بالألياف لديها القدرة على تخسيس الجسم. كما أن الكربوهيدرات المعقدة الموجودة في الحمص تساعد على تنظيم مستوى الطاقة وعدم الشعور بالإعياء سريعاً.

يساعد الحمص في الواية من السرطان، حيث أظهرت الدراسات قدرة الحمص على الوقاية من بعض أنواع السرطان لاسيما سرطان القولون بفضل محتواه العالي من الألياف. كما أن محتوى الحمص من مضادات الأكسدة يحمي خلايا الجسم من الشقوق الحرة.

أظهر الحمص فوائد فائقة في الوقاية من أمراض القلب عن طريق خفض مستوى الكولسترول، حيث تقوم الألياف الذائبة في الحمص بربط الكولسترول في المعدة ومنع امتصاصه. كما أن الألياف لها فوائد أخرى في تخسيس الجسم ومن ثم حماية القلب من الدهون التي يمكن أن تتراكم حوله وتسبب مشاكل به. كما أن مستوى الحمص من البوتاسيوم يخفض ضغط الدم المرتبط ارتباطاً كبيراً بمشاكل القلب.

يحتوي الحمص على كمية جيدة جداً من الحمض الأميني التربتوفان الذي يتحول إلى هرمون السيروتونين وهو الهرمون المسئول عن تنظيم المزاج والنوم.

الحمص غني جداً في محتواه من الحديد، حيث يوفر كوب واحد من الحمص المطبوخ حوالي ربع الاحتياج اليومي للحديد، كما أنه يحتوي على النحاس والفولات وهما عنصرين مهمين لزيادة تمثيل الحديد في الدم. ويؤدي نقص الحديد في الدم إلى نقص مستوى الهيموجلوبين وهو بروتين يدخل الحديد في تركيبه. ويعمل نقص الهيموجلوبين في الدم على زيادة الشعور بالتعب والإعياء نتيجة الاصابة بفقر الدم.

الحديد والكالسيوم والفوسفات والماغنيسيوم والمنجنيز والزنك وفيتامين ك، كلها موجودة بوفرة في الحمص، وكلها لها دور هام في الحفاظ على العظام. فالكالسيوم والفوسفات مهمان جداً لتركيب العظام والحفاظ على المعادن بالعظم. كما أن الحديد والزنك والمنجنيز يلعبون جميعاً دوراً هاماً في انتاج الكولاجين الذي يدخل في تركيب العظام.

يساعد الحمص في الوقاية من الامساك بفضل محتواه العالي من الألياف، كما أن الألياف تقوم بدور هام في تحسين الهضم. ولكن يفضل الحد من الحمص لمرضى الاضطرابات الهضمية مثل القولون العصبي والتهاب القولون، حيث تعمل الألياف على زيادة الارتباك بالقولون. ويمكن أكل الحمص حينئذ بدون قشور.

تساعد بعض المركبات في الحمص على تقليل الالتهابات في الجسم والمساعدة في تقليل التهابات الاعصاب والعضلات.

يحتوي الحمص على كمية جيدة من حمض الفوليك الذي يلعب دوراً هاماً في بدايات الحمل، حيث يحمي الجنين من التشوهات الخلقية. كما أن الحمص له فوائد جيدة للحوامل حيث يحمي من الامساك وارتفاع ضغط الدم.

طريقة تحضير الحمص

طريقة تحضير الحمص
1. اضافة الحمض المسلوق إلى طبق السلطة.
2. عمل الحمص البوريه مع زيت الزيتون.
3. اضافة الحمص إلى أطباق الشوربة.
4. عمل فلافل الحمص.
5. مشروب الحمص الساخن بالليمون والتوابل والملح.

اضرار الحمص

بعض الأشخاص يمكن أن يسبب لهم الحمص بعض المشاكل نتيجة المحتوى العالي من الألياف، خاصة مرضى القولون العصبي والتهاب القولون. وعندئذ، عليهم الحد من تناول الحمص والأغذية العالية الألياف، إلى جانب أكل الحمص بدون القشر.
أما الأشخاص الذين يحصلون على أدوية موانع بيتا، فعليهم تناول الحمص باعتدال، حيث يحتوي على البوتاسيوم بكميات كبيرة وهو ما يمكن أن يسبب بعض التداخلات مع هذه الأدوية.
كانت هذه أبرز فوائد الحمص وأيضاً القيمة الغذائية للحمص واضرار الحمص.
المصادر
Loading...