fbpx

شم رائحة البيض الفاسد وغازات البطن يحمي من الأمراض الخطيرة

0 8٬350
رائحة غازات المعدة

أظهرت دراسة جديدة أجريت في جامعة إكستير في إنجلترا نتائج مثيرة عن أن شم رائحة الغازات المنبثعة من البطن والتي تثير الاشمئزاز يمكن أن تكون مفيدة جداً للصحة. وينبعث غاز كبريتيد الهيدروجين من البطن نتيجة هضم البكتريا للغذاء في المعدة أو البيض الفاسد, وقال الباحثون أن هذا الغاز يمكن أن يحمي الميتوكوندوريا ويمنع من العديد من الأمراض حتى السرطان. نشرت هذه الدراسة في مجلة الكيمياء الطبية.

وأكد الدكتور “مارك وود” أستاذ الكيمياء العضوية في جامعة إكستر أنه بالرغم من أن رائحة غاز كبريتيد الهيدروجين مقززة, إلا أنها قد تكون لها نتائج رائعة على صحة الإنسان ويمكن أن يكون علاجاً مستقبلياً لمجموعة متنوعة من الأمراض.

ويشير وودر إلى أنه من المعروف أن غاز كبريتيد الهيدروجين له أضرار في الجرعات الكبيرة, بينما شم رائحة كبريتيد الهيدروجين المنبعث بكميات صغيرة يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر السرطان والسكتات الدماغية والنوبات القلبية والتهاب المفاصل والزهايمر وذلك من خلال الحفاظ على الميتوكوندوريا بالجسم.

.responsive1 { width: 320px; height: 50px; }
@media(min-width: 272px) { .responsive1 { width: 200px; height: 200px; } }
@media(min-width: 220px) { .responsive1 { width: 200px; height: 200px; } }
@media(min-width: 176px) { .responsive1 { width: 125px; height: 125px; } }
@media(min-width: 240px) { .responsive1 { width: 200px; height: 200px; } }
@media(min-width: 320px) { .responsive1 { width: 234px; height: 60px; } }
@media(min-width: 480 px) { .responsive1 { width: 350px; height: 50px; } }
@media(min-width: 1024px) { .responsive1 { width: 468px; height: 60px; } }
@media(min-width: 600px) { .responsive1 { width: 468px; height: 60px; } }
@media(min-width: 800px) { .responsive1 { width: 468px; height: 60px; } }
@media(min-width: 540px) { .responsive1 { width: 468px; height: 60px; } }
@media(min-width: 1080px) { .responsive1 { width: 468px; height: 60px; } }
@media(min-width: 768px) { .responsive1 { width: 468px; height: 60px; } }
@media(min-width: 720px) { .responsive1 { width: 468px; height: 60px; } }

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

يؤكد وود على أن رائحة غاز كبريتيد الهيدروجين يفيد الصحة

بينما قال الدكتور “مات وايتمان” الأستاذ بجامعة إكستر والمشارك في الدراسة في بيان لفريق البحث أنه قد يستخدم غازات كبريتيد الهيدروجين بكميات قليلة مستقبلاً في الوقاية من الكثير من الأمراض لاصلاح الضرر الواقع بميتوكوندوريا الخلايا.

هل يمكن أن تستخدم رائحة هذا الغاز في الوقاية من الأمراض أم لا؟

اترك تعليق

avatar
  اشتراك  
نبّهني عن
انتظر من فضلك...

اشترك ليصلك كل جديد

إذا كنت ترغب أن يصل إليك كل جديد في الموقع، أدخل فقط اسمك وبريدك الإلكتروني لتكون أول من يصل إليه مقالاتنا.
لقد قرأت شروط الاستخدام وأوافق عليها.
اشترك الآن