تناول أغذية عالية الدهن أثناء الحمل تحمي الطفل من الإصابة بالسمنة

0 27
وفقاً لدراسة نشرت في
مجلة FASEB,
فإن الأم إذا كانت زائدة الوزن أثناء فترة حملها, فإن طفلها لن يحيا في الأغلب
حياة البدانة. ففي التقرير الذي نشره الباحثون من مجموعة من العلماء بأمريكا, تبين
أن تعديل كميات الدهون المستهلكة أثناء فترات الحمل إلى مستوى معتدل يفيد الجنين
بما فيه الكفاية وهذا بغض النظر عن وزن الأم. فقد عثر الباحثون على ما يسمى
ببروتين “SIRT1” حيث يعمل على
إعادة تشفير الهستون وهو أحد الصبغيات التي تتواجد في نواه الخلية والتي لها دور
في ضبط الجينات ويؤثر أيضاً على احتمالات زيادة وزنه جينياً طوال حياته.

وفي تعليقها على البحث,
تقول “كريستي أجارد” الباحثة الرئيسية في الدراسة أنهم قد وجدوا أن
احتمالية دورة السمنة تبدأ في الرحم, كما أنه ليس شرطاً أن تنجب البدينة طفلاً
بديناً. وتضيف أجارد الأستاذة بقسم النساء والتوليد في جامعة الطب بهيوستن أن
الغذاء الغني بالدهون يحدث تغيرات في تركيبة الجزئيات الخلوية حيث يعمل على تعديل
تركيب الجينات في الجنين. وتسمى هذه التغيرات عادة باسم هيستون والذي يعاد تركيبه
بواسطة SIRT1
والذي يعمل على تنظيم تمثيل السكر. كذلك, فإن الأمل يحدو الباحثين في أن تكون هذه
النتائج دافع لكسر مشكلة البدانة في الأجيال القادمة.

اترك تعليق

avatar
  اشتراك  
نبّهني عن
انتظر من فضلك...

اشترك ليصلك كل جديد

إذا كنت ترغب أن يصل إليك كل جديد في الموقع، أدخل فقط اسمك وبريدك الإلكتروني لتكون أول من يصل إليه مقالاتنا.
لقد قرأت شروط الاستخدام وأوافق عليها.
اشترك الآن