الزبيب يمنح الطاقة للرياضيين بشكل أفضل من مقويات الطاقة الصناعية

0

في دراسة جديدة نشرت
مؤخراً في مجلة الجمعية الدولية للتغذية الرياضية أكدت أن تناول الزبيب قد يوفر
الطاقة التي يحتاجها الجسم للممارسة التدريبات الرياضية بشكل مماثل للمضائغ التي
تسمى بالمضائغ الرياضية. فقد قيم الباحثون الذين أجروا هذه الدراسة في جامعة كاليفورنيا
الآثار التي يمكن أن تتركها الكربوهيدرات الطبيعية مثل الزبيب مقارنة بالأخرى
الصناعية على مستوى القدرة على التحمل والأداء الرياضي.

وينفذ مخزون الجليكوجين
لدى الرياضيين تقريباً بعد 80 دقيقة من الممارسة البدنية ونحو 75% من الأكسجين
المستهلك. وكان الباحثون في هذه الدراسة قد أجروا مقارنة بين تناول الزبيب
والمضائغ الرياضية أو الماء فقط. وأشارت النتائج إلى أن هؤلاء الرياضيين الذين
تناولوا الزبيب أو العلك الرياضي قد زادت سرعتهم بمتوسط دقيقة واحدة عن هؤلاء
الذين تناولوا الماء فقط.

ويقول “جيمس
بينتر” أستاذ التغذية أن الزبيب أظهر قدرة فائقة لدى الرياضيين على التغلب
على المشاق التي يواجهونها, ومن ثم فهم يرون أن الزبيب هو بديل جيد لمضائغ الطاقة
الرياضية, بجانب أنه يحتوي على الألياف الغذائية وبعض العناصر الغذائية النادرة
التي يحتاجها الجسم مثل الحديد والبوتاسيوم. وأضاف بينتر قائلاً أن الزبيب أيضاً
لا يحتوي على أي سكريات مضافة ولا يحتوي على النكهات ولا الألوان الصناعية التي
توجد في العلك.
Loading...